إنضم لقائمتنا البريدية

سوف يكون البريد الإلكتروني الخاص بك آمنة معنا. لن نشارك معلوماتك مع أي شخص

أخر الأخبار

نقابة المقاولين ومنظمة العمل الدولية تبحثان اتفاقية تدريب ورفع كفاءة كوادر المقاولين

 29/October/2018

استقبل نقيب المقاولين الاردنيين المهندس احمد اليعقوب في مكتبه بدار النقابة في عمان صباح يوم الخميس منسق مكتب الاردن في منظمة العمل الدولية السيد باتريك دارو ,حيث تم بحث تطوير برنامج تدريب العمالة في قطاع الانشاءات في الاردن, استعدادا لتوقيع اتفاقية مشتركة لتدريب العاملين في قطاع الانشاءات في مركز تدريب المقاولين في عمان وفروعه في المحافظات, بما يخدم مصالح الوطن ورفد منتسبي النقابة من شركات المقاولات بالعمالة الفنية المؤهلة والمدربة على احدث الات تكنلوجيا البناء.

وحضر اللقاء السيد ماجد الحباشنة رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للتشغيل والتدريب والمهندس طارق الهريني مدير عام النقابة ومدير مركز تدريب المقاولين ومن منظمة العمل الدكتورة مها قطاع مها قطّاع منسقة شؤون اللاجئين السوريين في الأردن والسيد احمد بدارين .

وفي بداية اللقاء وجه نقيب المقاولين الشكر لمنظمة العمل الدولية على التعاون المستمر والمثمر في مجلات عدة ,واستعرض النقيب واقع العمالة في قطاع الانشاءات مشيرا الى الدور الريادي الذي قامت به النقابة لضبط الاختلال في سوق العمل الاردني , من خلال برامج مركز تدريب المقاولين لرفد شركات المقاولات بكوادر فنية مدربة ومؤهلة لممارسة العمل حسب حاجات القطاع ومتطلبات اصحاب العمل ، كذلك تأهيل الكوادر الفنية من العمالة الاردنية والسورية للمساهة في عملية إعادة إعمار سوريا والعراق.

و أكد النقيب اهمية تظافر الجهود لإطلاق مشروع التدريب مطلع العام القادم بالتعاون البناء ما بين النقابة ومنظمة العمل الدولية من خلال الاتفاقية المزمع توقيعها,الامر الذي سيكون له اكبر الاثر على قطاع المقاولات للإستمرار تحقيق التنمية محليا واقليميا , مشيرا الى العديد من الصعوبات التي يجب تذليلها كي لاتكون عثرة امام استرتيجية النقابة في تطوير برنامج التدريب والتأهيل من خلال مركز تدريب المقاولين بالتعاون مع الشركاء في القطاع العام وخاصة الشركة الوطنية للتدريب والتشغيل.

كما وجه السيد ماجد الحباشنة رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للتشغيل الشكر لمنظمة العمل لجهودها مبينا اهمية البرامج التي يعقدها مركز تدريب نقابة المقاولين في مختلف المجالات المهنية المتعلقة بقطاع الانشاءات وعقد الدورات المتخصصة لرفع سوية المهنة وتلبية لاحتياجات المقاولين والعاملين في شركات المقاولات .

من جانبه أشاد السيد باترك بالدور الريادي الذي تلعبه نقابة المقاولين لإسهامهم في إنجاح البرنامج في تطوير وإنماء قطاع المقاولات والمبادرات التي تقدمها، مشيرا الى أن المنظمة تساند كل ما من شأنه تنظيم سوق العمل وتوفير العمل اللائق للعمال .

من جانبها أشادت الدكتورة مها قطّاع منسقة شؤون اللاجئين السوريين في الأردن التابعة لمنظمة العمل الدولية أشادت بالدور الذي تلعبه نقابة المقاولين في مشيرة الى أن المنظمة بالتعاون مع النقابة و مركزتدريب المقاولين قد اسفر عن تنفيذ العديد من الأنشطة والبرامج الذي نتج عنه تشغيل وتدريب عمال اردنيين وسوريين في المجالات المختلفة وتم اعدادهم وتأهيلهم في مواقع العمل ليساهموا في اعادة بناء سوريا .

بدوره مدير مركز تدريب المقاولين المهندس طارق الهريني اشار الى النتائج الايجابية للاتفاقيات السابقة مع منظمة العمل الدولية ,والتي اثمرت عن العديد من البرامج التدريبة والتي تخرج على اثرها ما يقارب 700 مهندس وفني اجتاز الدورات المتخصصة في مركز التدريب وتم منحهم شهادات معتمدة , ومن اهمها دورات مشرفي السلامة المهنية, مؤكدا على ضرورة شمول الاتفاقيات القادمة لعدة برامج تضمن العمل على تطوير وتحديث الوحدات التدريبية المتخصصة في قطاع الانشاءات بما يتلائم مع سوق العمل , كذلك عقد دورات في مجال الطاقة المتجددة وصيانتها , اضافة الى الصيانة المنزلية العامة (من تمديدات صحية وكهروبائية) والعمل على رفد مركز التدريب بحاجته من التجهيزات الحديثة والكوادر الفنية المتخصصة.

اخبار ذات صلة