إنضم لقائمتنا البريدية

سوف يكون البريد الإلكتروني الخاص بك آمنة معنا. لن نشارك معلوماتك مع أي شخص

أخر الأخبار

"فض الخلافات في عقود المقاولات"

 01/December/2018

"فض الخلافات في عقود المقاولات" بنقابة مقاولي الانشاءات الاردنيين

اوضح نقيب المقاولين الاردنيين المهندس احمد اليعقوب اهمية التعاون بين نقابات المقاولين والمهندسين والمحامين في ارساء قواعد التحكيم وفض الخلافات في العقود الهندسية بحيث يصبح الأردن مركزا وطنياً واقليمياً للتحكيم الهندسي اسوة بمراكز التحكيم الدولية في الخارج خاصة فرنسا وسويسرا التي كثيرا ما يلجأ اليها اطراف العقد لفض الخلافات في عقود المقاولات، مبينا الاثر الكبير العائد بالفائدة على المقاول والاقتصاد الاردني، حيث انه يساهم في جذب واستقطاب الاستثمارات وتلبية احتياجات سوق العمل، وضرورة التدريب على مبدأ التحكيم والتوجه اليه كوسيلة بديلة للقضاء العادي لتسوية نزاعاتهم، خاصة اننا على ثورة عمرانية مقبلة في المنطقة مع بدء عملية إعادة الاعمار في دول الجوار خاصة الشقيقتين سوريا والعراق.

واكد المهندس اليعقوب أن التحكيم يعتبر الملاذ الآمن لبيئة الأعمال وتحقيق النتائج المطلوبة والمرغوبة للحصول على الحق، فضلا عن سرعة التحكيم في الفصل في القضايا بأقل قدر ممكن من الوقت والجهد، حيث انه يخفيف عبء القضايا على المحاكم والتي تستغرق وقتا طويلا للفصل فيها.

ومن جانبه ثمن راعي الندوة نقيب المحامين مازن اشيدات الدور الذي تقوم به الجمعية في نشر الوعي القانوني في المجتع مؤكدا اهمية التعاون ما بين نقابتي المقاولين والمحامين في تطويرفكرة التحكيم في عقود المقاولات لجعل الاردن مركزا للتحكيم الدولي .

واستعرض الدكتور وليد مقدادي مراحل تطور تطبيق عقد المقاولة الموحد في الاردن المستند لبنود العقد العالمي فيديك 1999 الطبعة الرابعة والذي يوجب اللجوء الى التحكيم ومجلس فض الخلافات حيث نظم هذا العقد العلاقة الحقوق والواجبات والصلاحيات بين طرفي وهما صاحب العمل والمهندس من جهة والمقاول من جهة اخرى.

وقد تم اعتماد هذا العقد من مجلس الوزراء الموقر سنة 2004 وصدر منه الطبعة الرابعة عام 2013 السارية المفعول حاليا وهي الاكثر توازنا في اتخاذ قرارات تتعلق بسير العمل في مشاريع المقاولات وتغير الاسعار والاوامر التغيرية و تمديد المدة حيث انيطت المهام الفصل في الخلافات الى مجلس فض الخلافات الذي يتم تسميته والاتفاق على اعضائه وفي حال فشل المجلس في حل قضية ما يلجأ طرفا العقد الى التسوية الودية والتحكيم نظراً لسهولة الاجراءات وسرعة البت في القضايا المعروضة .

وتحدثا الحقوقيان احمد طهبوب وهلا الخضيري في حرفية العمل في التحكيم وفن ادارة اجراءات الدعوة التحكيمية وكيفية إنهاء النزاع بطريقة ودية وبوقت زمني قياسي. وفي نهاية الندوة دار نقاش موسع بين المحاضرين والحضور .

جاء ذلك خلال افتتاح ندوة فض الخلافات في عقود المقاولات التي نظمتها جمعية ملتقى الرائدات الاردنيات برعاية نقيب المحامين مازن ارشيدات وبمشاركة كل من الحقوقي المهندس الدكتور وليد مقدادي واحمد طهبوب وهلا الخضيري في دار نقابة المقاولين بعمان مساء الاربعاء.

اخبار ذات صلة