إنضم لقائمتنا البريدية

سوف يكون البريد الإلكتروني الخاص بك آمنة معنا. لن نشارك معلوماتك مع أي شخص

👤 البحث عن المقاول

  صفحة بناء الوطن اونلاين

  مجلة المقاول

أخر الأخبار

اختتام فعاليات الملتقى الدولي الثاني “الاردن والعراق شراكة وبناء”

 08/July/2019

تم نشره في الأحد 30 حزيران / يونيو 2019. 01:00 صباحاً


وجه المعرض الدولي للبناء والانشاء والصناعات الهندسية الثالث عشر والملتقى الـــــدولي الثاني (الاردن والعراق شراكة وبناء) شكره لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين على مواقفه القومية والانسانية وحكمته التي جعلت من الاردن واحة امن وامان يستقبل ويستوعب كل الاشقاء العرب الهاربين من جحيم الارهاب والازمات.


وأكد المشاركون في المعرض والملتقى الذي أقامته نقابة المقاولين بالتعاون مع اتحاد المقاولين العرب واتحاد المقاولين العراقيين وغرفتي صناعة الاردن وعمان، على دعم المقاول العربي لمواقف جلالته ولاءاته الثلاث في وجه صفقة القرن المشؤومه.


ووجه النقباء والمشاركون التحية للاردن ملكا وحكومة وشعبا واصرارهم الكامل على دعم الاشقاء الفلسطينيين وتثبيت صمودهم على ارضهم بكل السبل ومنحم الاولوية في الدعم والعمل من اجل قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.


وشكر البيان الختامي للملتقى الحكومة الاردنية على دعمها ورعايتها لاعمال المعرض والمؤتمر والذي تمثل برعاية من رئيس الوزراء د.عمر الرزاز ومشاركة عدد من الوزراء دعما لقطاع المقاولات والانشاءات.
واوصى البيان الختامي بضرورة منح الاولوية للمقاول العربي في مشاريع البناء والاعمار خاصة في العراق وسورية.


كما اكد على ضرورة توحيد التشريعات الناظمة لعمل المقاول العربي من خلال عقد المقاولة الموحد وتوحيد جهاز التحكيم والاعتراف بتصنيف المقاولين في الاقطار العربية حسب تصنيفهم في بلدانهم.


وشدد على ضرورة السير على خطى الاتفاق بين الاشقاء في الاردن والعراق الذين انجزوا بروتوكولا في هذا المجال يصلح قاعدة عربية للتعميم والبناء عليه.


ودعا الملتقى إلى الاستعانة بالخبرات والشركات من الدول الصديقة وتحديدا تلك التي وقفت موقفا مشرفاً من قضايا الامة العربية

.
كما دعا للمشاركة وانجاح المؤتمر القادم في مدينة البصرة العراقية والذي سيعقد في غضون هذا العام وازالة المعيقات أمام انسياب الصناعات الانشائية للمساهمة في مشاريع الاعمار.


وشدد على اهمية المشاركة الفاعلة في نشاط اتحاد المقاولين العرب القادم في دمشق الحبيبة والاعداد لزيارة عربية كبيرة الى مدينة غزة تدعيما لصمودها وصمود اهلها تلبية لدعوة من اتحاد المقاولين الفلسطينيين.

اخبار ذات صلة