إنضم لقائمتنا البريدية

سوف يكون البريد الإلكتروني الخاص بك آمنة معنا. لن نشارك معلوماتك مع أي شخص

أخر الأخبار

"المقاولين": توقيت مؤتمر (الإستجابة) بالغ الأهمية

 11/June/2024

يستعد الأردن لاستضافة المؤتمر الدولي للاستجابة الإنسانية في غزة في 11 من الشهر الجاري، و بالشراكة مع مصر والأمم المتحدة، ليكون امتدادا للدور الإنساني والإغاثي للأردن، ودوره الريادي تجاه الأشقاء في فلسطين.
 
وقال نقيب المقاولين المهندس أيمن الخضيري أن الدعوة للمؤتمر تأتي في توقيت بالغ الأهمية، حيث يتزامن مع زخم الحراك الدولي بالاعتراف بفلسطين والمطالب بوقف الاعتداء الوحشي والهمجي على قطاع غزة.
 
كما يتزامن المؤتمر مع الحراك الشعبي العالمي والمحلي المطالب بوقف هذه الحرب البشعة التي يخوضها الكيان ضد المدنيين العزل، كما تكتسب اهمية خاصة بانها في سلم اولويات جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وهو القائد الذي تصدى منذ اليوم الاول لهذا العدوان و ادانه بكل وضوح واتخذ كافة الاجراءات المتاحة لوقفه وقاد حملة دبلوماسية بهدف تحشيد الرأي العام ضد هذا العدوان.
 
كما يتزامن هذا الحدث مع المبادرة الأميركية لوقف القتال، في وقت تتزايد فيه عزلة الكيان المحتل بسبب الجرائم التي يرتكبها في غزة، والتعاطف الشعبي الدولي الواسع مع غزة والقضية الفلسطينية، وظهرت بتواصل المظاهرات الداعمة لغزة وفلسطين في أميركا وأوروبا، وهي الدول المعروفة تاريخيا بتأييدها للاحتلال.
 
وبين الخضيري ان الدور الرائد للأردن في الحفاظ على فلسطين ونصرتها ودعم صمود الغزيين واضح للعيان ولا يمكن انكاره وهو ياتي من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني الذي لم يدخر يوما منذ بداية العدوان للوقوف مع الاشقاء في فلسطين.
 
وبين أن الموقف الأردني واضح وهو رافض للتهجير القسري للشعب الفلسطيني من غزة او الضفة الغربية واعتبار الأمر خطا أحمر لا يمكن المساس به، كما ان جلالة الملك دعا وعبر كافة المنابر الدولية لوقف هذا العدوان على قطاع غزة.
 
واعتبر ان اهمية المؤتمر تأتي ايضا من نوعية الحضور حيث سيضم مختلف دول العالم المهمة والفاعلة والمؤثرة بالاضافة الى المنظمين الأردن ومصر والأمم المتحدة وهو ما يدفعنا لان نعول على مخرجاته كثيرا، بخاصة وأن الأطراف الثلاثة بذلت وما تزال جهودا متواصلة لدعم وإغاثة الفلسطينيين، والوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني.
 
وقام الأردن بمبادرة حظيت بتقدير من الجميع عبر تنفيذ 358 انزالا جويا لمساعدات إغاثية للأهل في القطاع، نفذتها القوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي، منها 257 مع دول شقيقة وصديقة، و101 انزال عبر القوات المسلحة، بينما بلغ مجموع المساعدات المرسلة جوا عبر مطار العريش 53 طائرة، منها 13 طائرة عبر الهيئة الخيرية الهاشمية، و40 طائرة بالشراكة مع منظمات إغاثية.
 

اخبار ذات صلة